حازم عويص

حازم عويص

خريج كلية الفنون الجميلة مدوّن كاتب وباحث مسيحي وخادم للإنجيل.


يكتب في الموقع منذ: 10/05/2015
عدد المشاركات المنشورة: 42

مقالات حازم عويص

أي تشبيه عن الله نذكره في هذا المقال المتواضع هدفه ان يُقرّب المعنى الى أذهاننا، لكن الحقيقة هي انه ليس لله شبيه فالكتاب يعلمنا "فبمن تشبهون الله، وأي شبهٍ تعادلون به" (إش 40: 18)
11/05/2020 0
هناك عوامل تساعدنا كمؤمنين بشكل أساسي على النمو والإثمار وتؤهلنا لأن نكون ناضجين روحيا، علينا ان نكتشفها لنواظب عليها وننتفع عمليا منها، وعلى كل مؤمن ان يقيم ذاته في محضر الله ليعرف هل هي في
24/12/2019 0
ما الذي يعيق النمو والنضج الروحي؟ لماذا لا ينمو بعض المؤمنين كما ينبغي؟ تبين لنا كلمة الله الخطوات التي يمكننا اتخاذها لمعالجة هذا من خلال دراسة الكتاب المقدس، الصلاة، والمواظبة على حضور الاجتماع
12/12/2019 0
بكل تأكيد النضوج يُعبر عن نفسه ويُرى في الشخص من خلال أمور معينة ينبغي علينا ملاحظتها وعلى أساسها نستطيع ان نقرر هل الشخص الذي نتعامل معه ناضج أم لا؟
10/11/2019 0
عندما نكون ناضجين عاطفيا وادراكيا وروحيا، نكون مؤهّلين واكفاء للتعايش مع الاخرين، ونكون اعضاء مساهمين لبنيان المجتمع وبنيان الكنيسة... وكم تحتاج الكنائس خاصة، والمجتمعات عامة إلى اناس ناضجين
02/11/2019 0
سنتناول في هذه المقدمة مفهوم النضوج بشكل عام، وأيضا لمحة عن ما هو النضوج المسيحي؟ ونحن نُعرّف النضوج لا بد ان نعرج قليلا على النضوج من مفهوم نفسي ،عقلي، وجداني وروحي
24/10/2019 0
إن السهر الروحي هو بالحقيقة حاجة كل المؤمنين في كل الأجيال، وهو حاجة الكنيسة الملحة في آخر أيام تغرِّبها في هذا العالم، فهل نمارسه في أيامنا هذه؟
18/10/2019 0
يمكن تعريف الصلاة في الإيمان المسيحي بأنها "لقاء مع الله"، فيها يقدم المصلّي لله الشكر والحمد ويسأله غفران خطاياه ويرفع أمامه طلباته وتضرعاته.
14/08/2019 0
هناك حزن بحسب مشيئة الله، يقول عنه الرسول بولس في 2كورنثوس 9:7: "الآن أنا أفرح، لا لأنكم حزنتم، بل لأنكم حزنتم للتوبة. لأنكم حزنتم بحسب مشيئة الله" هذا الحزن الذي تكلم عنه الرسول بولس هو
12/07/2019 0
لقد قال أحدهم: ”من يخاف الله لا يخاف شيئـًا، لأن رأس الحكمة مخافة الرب“. ولكن ما أبعد الفارق بين أن تخاف الله (أي تحبه وتقدّره وتهابه) وبين أن تخاف من الله (أي تنفصل عنه
04/03/2019 0

مقالات حازم عويص الاكثر تعليقاً