زهير دعيم

زهير دعيم

شاعر واديب عربي من قرية عبلين.


يكتب في الموقع منذ: 28/01/2008
عدد المشاركات المنشورة: 206

مقالات زهير دعيم

كم تمنّى رئيف أن يكون لديه حاسوب يُعينه في دراسته، ويملأ من خلاله أوقات فراغه، فهو كما كلّ طلاب المدرسة الابتدائية في هذه الأيام يُحبّ أن يسافر في دنيا القصص ورياض الشِّعر والألعاب والأغاني والمراسلات
23/11/2010 0
الهمُّ قد انزاح والغمُّ الى رواح في موسم الخير .. في موسم الأفراح في موسمٍ دافىءْ في البرّ في البحر في الجوِّ
11/11/2010 0
في خضم الأحداث المتسارعة والمتصارعة في كلّ بقعة من بقاع الأرض؛...أحداث عمودها الفقريّ العنف المعربد والمستشري، فهنا رصاص يقنتص ارواح زهرات الدنيا تحت غطاء وهميّ يدعى " شرف العائلة " وما من شرف فيه. وهناك
08/11/2010 2
مشاهد تُدمي القلوب وتقضّ مضاجع الانسانية. مشاهد تعيدك للتاريخ المظلم؛ تاريخ هولاكو وجنكيزخان والتتار. مشاهد يخجل أن يأتي بمثلها الحيوان المفترس الضّاري.والكلّ صامت، ساكت، "منخرس" وكأنّ شيئًا لم يكن، فلا الغرب يُحرّك ساكنًا ولا الشّرق،
02/11/2010 7
بالامس القريب اخترقت في مدينة الّلد، رصاصات غاشمة جسد سيّدة عربيّة في الثلاثين من العمر وامّ لأطفال، فتركتها جثة هامدة. واليوم المسرحية البائسة عينها، والرصاصات المنفلتة، المعربدة نفسها، تخترق جسد أمرأة لدّاوية عربيّة اخرى
21/10/2010 5
سألتني مرّة احدى السيدات السعوديات الفاضلات في رسالة الكترونية قائلةً: مَن أنت، ومن هو الهك الذي تكتب عنه، ويدعوك الى محبّة الأعداء؟ وكعادتي ومن منطلق قناعتي بنشر النّور في كلّ الأمكنة حتى الصحراوية منها والجليديّة،
14/10/2010 3
نقلت وكالات الانباء خبرًا مُلفتًا للنظر وهامًّا جدًا، جاء فيه أنّ محكمة جزائرية في عين حمام (تبعد 150 كم عن الجزائر العاصمة) برّأت أمس الثلاثاء 5\10\2010 ساحة مسيحييْن جزائريين محليين أتهما بالجهر بتناول الطعام
06/10/2010 1
02/10/2010 0
نتعب في الحياة ونشقى، ونركض ونلهث خلف لقمة العيش وهي تركض أمامنا..... وتمرّ الايام والشهور، والتعب يأخذ منّا مأخذًا، بل يزداد ويترسّب في النفوس والأبدان.
29/09/2010 2
كثيرا ما سمعت من يقول : " انتم معشر المسيحيين تُحلّلون الخمرة وتنادون بشربها حتّى الثمالة . ويبنون اعتقادهم وزعمهم على بعض الآيات والحوادث من الكتاب المقدّس ، ناسين او متناسين تفسيرها ومعناها الحقيقي ،
24/09/2010 10

مقالات زهير دعيم الاكثر تعليقاً