منال عبدالله خوري

منال عبدالله خوري

زوجة وأم لثلاثة أطفال رائعين. مُدرِسة تربية خاصة.
عضو في الكنيسة المعمدانية في كفركنا.
تخدم مع زوجها في مؤسسة صدى صوت المسيح التي تشمل مخيم نور المسيح بقرية الطيبة قضاء رام الله.


تكتب في الموقع منذ: 24/08/2008
عدد المشاركات المنشورة: 25

مقالات منال عبدالله خوري

من أصعب المواقف والمشاعر التي قد يصطدم بها المرء في حياته هي الإحساس بـ "الظُلم". وقد تتكون ردود فعل مختلفة من شخص لآخر تجاه الظالم؛ إذ ربما قد يُبدي استياء ورد فعل عنيف مما يقلب
17/02/2012 2
في جلسة نسائية دافئة وبين أنغام الموسيقى الهادئة وتسامر وضحكات ناعمة، تجاذبنا أطراف الحديث عن حال اليوم وكيف تؤول بعض الأمور من سيء إلى أسوأ... الغيرة، الخباثة، النهم، المنافسة الهادمة، السرقة والنهب بقلب بارد وروح
22/01/2012 3
في عالمٍ أخذ يضج بصخب اللامبالاة وزوال المبادئ والقيم والعقيدة، نجد أنفسنا في حالة ثمل دائم نتمايس سكارى إثر الضغوطات اليومية التي آلت من سيئ إلى أسوأ؛ فبعدما كان الأسود بارز ومُعتم على الدوام، والأبيض
17/11/2011 1
إن التغييرات السياسية الأخيرة التي تمر بها بلادنا بشكل خاص والبلدان العربية المجاورة بشكل عام قد أثارت ولا تزال تُثير الكثير من الأفكار والمبادئ، وألهبت الكثير من المشاعر التي كلما حاولت الانتفاض في أحشائنا، نقوم
23/10/2011 7
إن ظاهرة الاكتئاب بدأت تتفشى في مجتمعنا العربي بصورة عالية مما يؤدي إلى إرتفاع حالات الإنتحار والتدهور الإجتماعي. في حياتنا اليومية الآخذة في تسارع أكثر وأكثر، نجد أن الأسباب والدوافع المؤدية لحالة الاكتئاب عديدة وكثيرة
21/10/2011 3
يتمتع الإنسان بديناميكية قوية وطاقة مميزة، الأمر الذي يُحتِّم عليه ممارسة عملية الاتصال والاختلاط اليومي مع البيئة وما تحويه من أمور وأحداث وأشخاص. فكثيرًا ما نتعرف على أفراد يتركون في داخلنا الانطباع المميز والذي يصعب
11/09/2011 2
مع التفكير في الحال الذي يؤول إليه العالم والكرة الأرضية عامةً، لا يسعني سوى شكر الرب وتمجيده على كل حالة وفاة طبيعية هادئة مسالمة!!! أصبح الموت بسلام أمنية ونعمة وبركة!!!
13/03/2011 5
إن شكل الإنسان الخارجي عامةً يُعتبر البوابة الرئيسية لتقديمه للعالم والناس، هو الإنطباع الأولي الذي يرسم فكرة مبدئية لنوعية العلاقة الإجتماعية مع الآخر... يليها الإنطباع الثاني وهو الأقوى والأهم الذي تلعبه الشخصية ومواصفاتها! معرفة الشخص
11/03/2011 0
سمعتُ قبل فترة كلمات ترنيمة رائعة ومعبِّرة جدًا، حيث تصف الألم والهوان الذي قبله يسوع على نفسه، صامتًا وخاضعًا! تقول كلماتها: "قد تحمَّلتَ الموت مرفوضًا ووحيدًا، كالزهرة المُداسة على الأرض. أنت أخذت السقطة وفكّرت فيَّ
14/02/2011 0
ننتظر هذا اليوم بفارغ الصبر كل سنة، فتشرد الأفكار والقلب يخفق والمشاعر تفيض هيامًا وشوقًا لتقديم الأفضل والأجمل ليوم حُبِّنا...أأُقدِّم لها دُب ظريف ووردة حمراء..؟!هل أهديه قلادة مميزة وبطاقة رومانسية..؟! أدعوةٌ على عشاء رومنسي مع
13/02/2011 2

مقالات منال عبدالله خوري الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+