حنين عبيد

حنين عبيد

خريجة كلية الجليل للكتاب المقدس، تخدم بالكرازة والتلمذة في الكنيسة وكاتبة في موقع لينغا


تكتب في الموقع منذ: 30/12/2010
عدد المشاركات المنشورة: 44

مقالات حنين عبيد

صوت الرب يرشدنا لنقرر قرارات حكيمة، وحتى نسمع هذا الصوت، نحتاج أن نفصل أفكارنا وقلوبنا عن ضوضاء العالم ومشاغل الحياة، وهنا نحن محتاجين أن نصعد الجبل وننفرد بالإله.
11/11/2016 0
في مسيرتنا في الحياة، تعترض طريقنا أحداثٌ ومواقف منها المؤلمة والحزينة، ومنها المُفرحة والمشجعة. نتصادم بأناس رائعين ومشجعين، او بآخرين يجتاحهم اليأس والإحباط
11/07/2016 0
إذا أردنا أن نَصفُ إنساناً يمتاز بالهدوء والوداعة، بالتواضع والخضوع، فإن أول وصف يخطر على بالنا، وتنطق به شفاهنا: "أنظر الى هذا الشخص، إنه مثل الحَمَل الوديع!" إن كل أمر في العهد القديم، لَهوَ رمز
27/04/2016 0
ليس من الصدفة أن يتزامن الإحتفال بأرق وأنعم، بأجمل وأحلى إنسانة في الدنيا مع أجمل وأروع ‏الفصول، ألا وهو فصل الربيع، الفصل الذي به تتفتح الأزاهير، وتزقزق العصافير، وتمتلأ الأرجاء بعبق ‏العبير.
21/03/2016 0
تمتلئ صفحات الكتاب المقدس بعهديه بقصصٍ تشهد عن عظمة وسلطان وقوة الرب. منذ ‏البداية في التكوين، نرى قدرته تتجلى بالخلق من العدم، وفي الخروج نرى كيف خلَّص شعبه ‏من العبودية المريرة...
29/10/2015 0
ما أكثر الضيقات والأزمات التي نَمر بها في حياتنا، لحظات فشل، يأس، إحباط ‏وتعب. فلا يبقى قوة للمسير، ونستسلم للواقع المرير. الضيقات جزءٌ لا يتجزَّأ من حياتنا، وهي القاسِم المشترك بين جميع البشر...
05/09/2015 0
تمتاز الحياة المسيحية بأنها صلة مع الله الآب، الإنسان المؤمن يتواصل ويتحدث مع الله، وهذا ما نسميه ب"الصلاة". الصلاة عنصر أساسي في حياتنا، وهي بمثابة الهواء الذي نستنشقه، فكما أن الجسد بدون هواء يموت
30/07/2015 2
"كل شيء زاد عن حدّه نقص" هذه مقولة معروفة ومشهورة ونتداولها كثيرا في حديثنا. وهي تنطبق على جميع الأصعدة تقريباً. والتكنولوجيا هي احدى هذه الأصعدة، فلدينا اليوم إختراعات واكتشافات كثيرة تسهل الحياة و..
06/06/2015 0
قد نواجه صعوبات ومشقات في العمل، أو ربما نواجه ظروفا عائلية مستعصية: تحديات في العلاقات، الزواج، الماديات والأموال، نقف أمامها ونعلن: إن حل هذه الأمور لهوَ محال! وهل هناك أمل بأن تتغير بيومٍ الأحوال؟
18/05/2015 0
إذا تأملنا بالصليب، نجد أنه كرسي قضاء، فلقد جلس الدّيان في الوسط، ولص آمن فَخلص، وآخر جدّف فَدين. ولقد تشابه موقف اللص الذي على اليسار مع موقف الكتبة والفريسيين. تمثل باللص الذي على اليمين وآمن
10/04/2015 0

مقالات حنين عبيد الاكثر تعليقاً