باسم ادرنلي

باسم ادرنلي

باحث ومعلم للكتاب المقدس وخلفياته الحضارية ومدافع عن الإيمان المسيحي.


يكتب في الموقع منذ: 26/07/2010
عدد المشاركات المنشورة: 131

مقالات باسم ادرنلي

إن المجتمع العربي هو مجتمع يُحب الألقاب، وتستخدم الألقاب عادةً لتمييز الناس عن بعضهم البعض وإبراز احترام خاص للبعض منهم. لذلك يستخدم أهل العالم الألقاب المختلفة لمقامات مختلفة، مثل إبراز المقامات السياسية بالألقاب: جَناب الضابط؛
06/12/2011 4
لقد تساءلت بيني وبين نفسي كثيرًا؛ كيف أستطيع أن أكون مُحبًّا لوطني وشعبي، بشكل يُمجد الله ويخدم شعبي ووطني خدمة حقيقية بالروح القدس، وليست خدمة في الجسد التي لا تفيد شيئًا من جِهة ملكوت الله.
24/11/2011 4
إن حياتنا على الأرض مُرتَّبة ومحاطة بعناية إلهية دقيقة وعظيمة وحكيمة، من قِبَل الله. فكل ما نجتازة هو ليس صدفة، بل يد الله محيطة بجميع الأحداث وعالمة بها، ولها القصد أن تحولها لخيرنا ولمجد إلهنا
16/11/2011 3
تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. عادة معظم النُقَّاد ليست
08/11/2011 0
عندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟
26/10/2011 0
في هذا المقال سنتناول الميزة الفريدة الثانية لدخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وهي أن الله لم ينصر شعبه ظالمًا أو مظلومًا، لكن سنرى عدالة الله ومحاسبته وعقابه لشعبه عندما كان يُخطئ، وهذا لم ولن نراه
30/09/2011 1
لقد اقترب وقت التصويت في الأمم المتحدة على الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة. وقبل أكثر من أسبوع دعى المؤمنون المسيانيين إلى اجتماع صلاة خاص، لجميع الكنائس، للصلاة بخصوص هذا التصويت. في هذا الصباح، وأنا أصلي لأجل
21/09/2011 5
يجد إنسان القرن الواحد والعشرين صراعًا من جهة تقبُّل الحروب التي إقيمت بإسم الله على مر العصور: فيعترض الكثير من المُسلمون مثلاً على رفض المسيحيون لفكرة الفتوحات الإسلامية، في الوقت الذي يُشَرِّعون فيه فتح
18/09/2011 2
كثيرًا ما نسمع مصطلح "الشرك بالله"، ويعني أن يشرك الإنسان آلهة أخرى مع الله. وفي الكثير من الأحيان نُتَّهم كمسيحيين بأننا نشرك بالله عن طريق فهمنا لطبيعة الله الواحد المثلث الأقانيم.
10/09/2011 1
إن كيفية دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، التي يسميها الكتاب أرض الموعد، تثير الكثير من التساؤلات للقارئ. خاصةً في بعض الحالات، مثل الدخول إلى أريحا، التي قام فيها شعب الرب بإراقة دماء جميع السكان، ومن
07/09/2011 4

مقالات باسم ادرنلي الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+