روز عبيد

روز عبيد

تخدم بين النساء في الكرازة والمتابعة وتقوم بتدريبهن من اجل الخدمة من خلال خدمة النعمة ونور لجميع الامم والكنيسة.
خدمت كمنسقة لعمل النساء في الرابطة المعمدانية في اسرائيل لمدة ست سنوات، وشاركت بالعديد من مؤتمرات السيدات في البلاد والخارج، وتساعد في خدمة راديو الطريق في برامج مسيحية.


تكتب في الموقع منذ: 24/02/2011
عدد المشاركات المنشورة: 45

مقالات روز عبيد

كلمة سيرة تعني قصة حياة وهناك من يقول إنها من مشتقات كلمة "مَسيرة". ماذا علينا ان نفعل لنحيا بسيرة حسنة ونعكسها على الاخرين؟
01/06/2013 0
نقرأ في هذا الاصحاح عن قصة المرأة السامرية التي كانت تبحث عن الإرتواء. فهي جَرَّبت كلٍ طُرق العيش لكن قلبها ما زال فارغ وحياتها تحتاج الى الارتواء
28/05/2013 0
إنهُ يسوع هو وحدهُ الذي يُريح. فهو يدعوكِ بأن تأتي إليه وتلقي بكل أحمالك عليه فتجدي راحة لنفسكِ. في بداية الأصحاح نرى قائمة مليئة بالتعب (عدد5) بعدها قال "تعالوا إليّ يا جميع المتعبين"،
25/05/2013 0
ضباب يُعمي عيوننا فيصعب علينا المسير. وإذا أحاطنا من كل جانب، أصبحت الرؤية محدودة وأصبح غَدُنا غير جلي... وإذا ذقت الخيانة من صديق...إذا تُركت من أهلك... إن عَبرت هذا الضباب إعلم إنك لست وحيداً
30/04/2013 1
يهوذا الاسخريوطي الذي إختاره الرب بعد ليلة قضاها في الصلاة، وهو لم يخترهُ إعتباطاً، ولا إختاره ليكون خائناً. فمن المؤكد أنه كان يملك وزنات، لعلها تُستَثمَر وتُستخدم على أفضل صورة، ولكن دون جدوى
25/04/2013 0
لا يقول بطرس الرسول إننا محروسون "بقوة من الله" بل "بقوة الله" إنها قوة الله نفسه. فأولاد الله محروسون حراسه مُحكمه وشديدة، لذلك يعترف بها الشيطان نفسه، فائلاً للرب عن أيوب "أليس أنك سيجت حوله
03/04/2013 0
الأم هي كنز جواهر ثمينة من أغلى الصفات الرّفيعة. إنها لوحة من أروع التّحف وأجمل اللّوحات التي رُسمت بيد الله وقد ذيّلها بختمه وتوقيعه، معلنًا في اتقائها إيّاه أنها له، ولذلك يمتدحها
21/03/2013 1
في اليوم الثامن من شهر آذار في كل عام، يُحتَفَلُ عالَمِيًا بيومِ المرأة. وذلك إكرامًا لها وتقديرًا للإنجازات التي تقوم بها، سواءَ كانت اجتماعية، اقتصادية أو سياسية
08/03/2013 0
جميعنا معرضين للمرور في خيبة أمل، وتكون صعبة عندما تُسبب من اعز واقرب الناس لنا! احيانا نشعر ان الجميع تركونا. في هذه الحالة ماذا علينا ان نفعل؟
10/02/2013 1
"الخطيّة خاطئة جدًا"، ولم يجد بولس الرسول وصفًا آخر ليُعَبر فيه عن بشاعة عمل الخطية ومفعولها إلا كلمة " خاطئة جدًا " فهي تُقبّح، تُجَرّح وتذل... تسبب الخطيئة الهزيمة وفقدان السلام، وتحزن قلب الله
28/01/2013 3

مقالات روز عبيد الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+