فارس ابراهيم ابو فرحة

فارس ابراهيم ابو فرحة


يكتب في الموقع منذ: 02/01/2014
عدد المشاركات المنشورة: 12

مقالات فارس ابراهيم ابو فرحة

إنّي أعشق الكنيسة. فهي عروس المسيح، ومفتاح لتغيير الحضارات والثقافات والشعوب إلى ما هو أفضل. ومن هذا ‏المنطلق، أعتبر أن كل كنيسة بغض النظر عن طائفتها أو حجمها مهمة جدا في تتميم خطة الله السامية
30/10/2015 0
الالتزام... إن كنت زوجًا ملتزمًا لبنيت أسرة متكاملة. وإن كنت أمّا ملتزمة لخرّجت جيلاً واعدًا، وإن كنت خادمًا للإنجيل ملتزمًا لأحرزت تقدّما في سعيك الكرازي والتلمذي
11/06/2015 0
إن دم يسوع المسيح قادر على رفع تلك اللعنة التي طرحت الإنسان إلى أعماق الهاوية. وإليك عزيزي القارئ 30 وظيفةً أو عملاً لدم يسوع وتأثيره على حياتي الشخصية:
04/04/2015 0
إن التذمر خطر كبير. أنت تخسر الكثير من نعم الله وبركاته عندما تسمح للتذمر بأن يغزو أفكارك وأقوالك. فيتحول تركيزك وطاقاتك إلى الأمور السلبية في حياتك بدلاً من الإيجابية والمفرحة
16/02/2015 0
قد تشعر بالتعب والإرهاق الجسدي والفكري جراء الاحتفالات الزاخرة التي تقيمها أو تشترك بها خلال فترة عيد الميلاد المجيد. فأنا وأنت ننخرط باستقبال الأقرباء وننهمك في شراء الهدايا والحاجيات
14/12/2014 0
قد يرتكب القادة الشباب أخطاء فادحة في بعض الأحيان، في حين يتمنى القادة الكبار أن يتعظ هؤلاء الشباب أو أن يكفوا عن ارتكاب هذه الأغلاط الغبية التي ليس لها مبرر. وفي بعض الأحيان يتحمل الشباب
04/11/2014 0
إنّ صمت الكنيسة وافتقارها لقوة التأثير في المجتمع المحلي والدولي ليس من قلة مواعظها بل من قلة أفعالها وتطبيقها لهذه الوصية. وهكذا فقدت صوتها. بعض الامور التي من البديهي فعلها ككنيسة وكأفراد...
08/08/2014 1
يسقط كثيرون منا في أخطاء متعددة في الحياة. منها الصغيرة ومنها الكبيرة الفادحة. أودّ في هذا المقال، أن أجيب عن هذا السؤال: ماذا أفعل بأخطائي؟ عليّ أن أتعلّم منها وأتفاداها فلا أدعها تعوق تقدُّمي واستمراري.
05/05/2014 1
نمو الكنيسة وامتدادها ناتج من تجربة ومعاملة حسنة يلقاها كل زائر يأتي لكنيستك. وهو ناتج من دعوة أعضاء الكنيسة لأصدقائهم وأقربائهم وبواسطة الصيت الحسن الذي تتمتع به كنيستك.
03/04/2014 0
عندما ننظر إلى الشعب اليهودي غير المؤمن بالمسيح اليوم، وكيف أنه "فاته" الدخول إلى أرض الموعد الروحية في المسيح "لعدم الإيمان"، لا يسعنا إلاّ أن نرفع الصلاة لأجلهم ليهتدوا إلى النهار الكامل في وجه يسوع
27/02/2014 6

مقالات فارس ابراهيم ابو فرحة الاكثر تعليقاً